أخبار عاجلة
الرئيسية / اللغة العربية / النعت أو الصفة | تعريفه | إعرابه | النعت الحقيقي | النعت السببي | حالات النعت

النعت أو الصفة | تعريفه | إعرابه | النعت الحقيقي | النعت السببي | حالات النعت

تعريف النعت

النعت تابع يبين صفة في اسم قبله يسمى الموصوف أو المنعوت والنعت إما مشتق وإما جامد يؤول بالمشتق.

 

إعراب النعت

النعـت من التوابع أي أن النعـت يتبع منعوته في إعرابه في الرفع، أو النصب، أو الجر، أو الجزم.

 

 

أقسام النعت

ينقسم النعـت إلى قسمين نعت حقيقي، ونعت سببي.

 

أولا: النعت الحقيقي 

وهو النعـت الذي يُبَيَنُ صفة من أوصاف متبوعه مثل قوله تعالى: ((قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى))

فكلمة (معروف) نعت لكلمة (قول) وهو المتبوع الحقيقي.

 

ويتبع منعوته في أربعة من عشرة وهي:

 

النعت السببي

يصف جزءًا من المنعوت يأتي بعده مشتملا على ضمير يعود على المنعوت، وحكم هذا الجزء الرفع دائمًا (فاعل / نائب فاعل)

أي يصف جزءا متعلقا بالمنعوت أو الموصوف ولا يصف شيئا في المنعوت ذاته.

فحينما قلنا: (جاء طالب مؤدب) أردنا وصف الطالب نفسه بالأدب، ولكن حينما نقول: (جاء طالب مؤدب أخوه) فإننا أردنا أن نصف أخا الطالب لا الطالب نفسه لذا سمي نعتا سببيا.

ومثل قوله تعالى: ((رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَٰذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا))

فالنعت (الظالم) ليست نعتًا لـ (القرية) ولكن لمتعلق بها وهو (أهلها).

 

والنعت السببي يلزم صيغة المفرد ويتبع منعوته في اثنين من خمسة:

  • التنكير والتعريف.
  • الرفع والنصب والجر.

ويتبع ما بعده في:

  • التذكير والتأنيث.

 

حالات النعت

النعت المفرد

والنعت المفرد هو ما ليس جملة ولا شبه جملة حتى ولو كان اللفظ مثنى أو جمعا مثل قوله تعالى: ((وَآتَيْنَاهُمَا الْكِتَابَ الْمُسْتَبِينَ))

فكلمة (المستبين) نعت مفرد لكلمة (الكتاب).

 

النعـت الجملة (اسمية – فعلية)

جملة فعلية

مثل قوله تعالى: ((وَما أَرْسَلْنا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ)) فجملة (نُوحِي إِلَيْهِمْ) في محل نصب نعت لـ (رجال)

 

جملة اسمية

مثل قوله تعالى: ((وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ)) فجملة (عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ) في محل جر نعت لـ (جنة).

 

 

النعـت شبه الجملة (ظرف – جار ومجرور)

جار ومجرور

مثل قوله تعالى: ((وَقالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمانَهُ)) فشبه الجملة من الجار والمجرور في (مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ) في محل رفع نعت لـ (رجل)

ظرف

مثل قوله تعالى: ((فَإِنْ كُنَّ نِساءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثا ما تَرَكَ)) فشبه الجملة (فَوْقَ) في محل نصب نعت لـ (نساء)

 

عن مصطفي عبدالغفار

كاتب ومؤلف وباحث

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شرح الآجرومية PDF في قواعد اللغة العربية من تأليف خالد الأزهري وتحقيق د حايف النبهان | للتحميل برابط مباشر

عن الكتاب: اسم الكتاب: شرح الآجرومية المؤلف: الأستاذ/ خالد بن عبد الله بن أبي ...