علامات الأفعال
علامات الأفعال
تكلمنا في درس سابق عن علامات الاسم ولمراجعتها اضغط هنا: علامات الأفعال
والآن نتكلم بمشيئة الله تعالى عن علامات الأفعال وهي الصفات أو الإشارات التي نراها في اللفظ فيستقر في ذهننا أنها فعل.
مثلا حينما أول لك سيأتيك شخص يرتدي معطفا أسود اللون ولكن حينما يأتيك تجده ممسكا بالمعطف لا يلبسه ولكنك ستعلم أن يمكن أن يرتديه في أي وقت لأنه يقبله. علامات الأفعال
كذلك علامات الأفعال قد نجدها بالكلمة أو أن هذه الكلمة يمكنها أن تلتحق بتلك العلامة رغم عدم وجودها.
وعلامات الأفعال التي نذكرها هي أربع علامات: علامات الأفعال

أولا: تاء الفاعل . علامات الأفعال

كل كلمة بها تاء الفاعل أو تقبل اتصالها بها فهي فعل مثل:
(شربتُ اللبنَ) فالتاء هنا بمعنى أنا أي شرب أنا اللبن .
أو (شربتَ اللبنَ) أي شرب أنت اللبن .
أو (شربتِ اللبنَ) أي شرب أنتِ اللبن .
والتاء هنا ضمير مبني في محل رفع فاعل.
علمًا بأن تركيب الجملة بـ أنا أو أنتَ أو أنتِ عوضا عن تاء الفاعل لا يجوز أي لا يجوز أن أقول: شرب أنا اللبن، ولكن يجوز أن أقول: شربتُ أنا اللبنَ وحينها يكون الضمير (أنا) مبنيا في محل رفع توكيد لفظي لتاء الفاعل.

ثانيا: تاء التأنيث الساكنة .

كل كلمة بها تاء التأنيث الساكنة [المفتوحة] أو قبلتها فهي فعل مثل: خرجتْ وكتبتْ .

 

ثالثا: ياء الفاعلة (المخاطبة).

كل كلمة بها ياء الفاعلة أو قبلتها فهي فعل مثل: اشربيْ وادخليْ .

 

رابعا: نون التوكيد .

كل كلمة بها نون التوكيد أو قبلتها فهي فعل.

ونون التوكيد نوعان :

مشددة مثل: لأصومنَّ

ومخففة مثل: لأتصدقنَّ

 

ملحوظة: وكذلك نقول أن كلمة ( ذاكر ) فعل

لأنها تقبل دخول تاء الفاعل فنقول: ( ذاكرتُ أو ذاكرتَ أو ذاكرتِ ) وذلك في الماضي لأنه المختص بدخول تاء الفاعل عليه.

وكذلك تقبل دخول تاء التأنيث فنقول ( ذاكرتْ ) وذلك في الماضي أيضا لأنه المختص بدخول تاء التأنيث عليه.

وكذلك تقبل ياء المخاطبة فنقول: ( ذاكري ) للأمر فياء المخاطبة لا تدخل إلا على الأمر.

وتقبل أيضا نون التوكيد فنقول: ( ذاكرنَّ ) للأمر أو المضارع ( لأذاكرنَّ ) فنون التوكيد لا تدخل على الماضي.

 

علامة الحرف

علامة الحرف أنه لا يقبل أيًا من تلك العلامات السابقة سواء علامات الاسم أم الفعل.
فعلى سبيل المثال لا يمكن أن ينون أو ينادى أو يضاف له تاء فاعل أو تاء تأنيث.

لا يوجد تعليقات