الأسماء الستة
الأسماء الستة

الأسماء الستة ( أو الأسماء الخمسة ) كما يسميها الكثير لها إعراب خاص يختلف عن باقي الأسماء فكما نعلم أن الاسم المفرد يكون إعرابه بالحركات.

فتكون الضمة علامة رفعه ، والفتحة علامة نصبه ، والكسرة علامة جره .

أولا : ما هي الأسماء الستة :

أب ، أخ ، حم ، فو ، ذو ، هن

ثانيا : إعرابها:

ترفع الأسماء الستة وعلامة رفعها الواو مثل قوله تعالى: ((وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ)) ، (( وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ))
فكلمتا أبونا ، ذو مرفوعتان وعلامة رفع كل منهما الواو.
وتنصب وعلامة نصبها الألف مثل قوله تعالى: (( وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنْذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَافِ)) ، (( إِلَّا كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ))
فكلمتا أخا ، فاه منصوبتان وعلامة نصب كل منهما الألف.
وتجر وعلامة جرها الياء مثل قوله تعالى: (( تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ)) ، (( يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ))
فالكلمات ( يدا ، أخيه ، أبيه ) مجرورة وعلامة جر كل منها الياء .

ثالثا: شروط إعرابها بالحروف:

1- أن تكون مفردة .

فإن جاءت مثناة أو مجموعة أعربت إعراب المثنى أو الجمع، ولو جمعت جمع تكسير أعربت بالحركات الظاهرة.
(( وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا ))
أبويه منصوبة وعلامة نصبها الياء لأنها مثنى

2- أن تكون مضافة، وإضافتها لغير ياء المتكلم :

فإذا لم تضف أعربت بحركات ظاهرة مثل قوله تعالى: (( قَالُوا إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ ))
فإذا أضيفت لياء المتكلم أعربت بحركة مقدرة على ما قبل الياء مثل قوله تعالى: (( إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ ))

3- ألا تكون مصغرة .

فإن جاءت مصغرة أعربت بحركات ظاهرة مثل: حَضَرَ أخيُّك فكلمة أخيُّ رُفعت وعلامة رفعها الضمة .

 

4- يشترط في (فو) عدم اتصالها بالميم .

فإن اتصلت بها الميم أعربت بحركات ظاهرة مثل: عطِّر فمَك بذكرِ اللهِ
فـ ( فمك ) جاءت منصوبة وعلامة نصبها الفتحة .

5- يشترط في (ذو) أن تكون بمعنى صاحب .

فإن جاءت اسما موصولا  أو اسم إشارة فلا تعرب إعراب الأسماء الستة.
مثل قوله تعالى: (( مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا))
فذا اسم إشارة مبني .
لتحميل الكتاب كاملا اتبع اضغط هنا

لا يوجد تعليقات